مخصصات فرن صحنايا غير كافية.. ووعود منذ سنة بافتتاح آخر ولا نتيجة

صحنايا نيوز - شبكة أخبار صحنايا
مخصصات فرن صحنايا الاحتياطي غير كافية.. ووعود منذ اكثر من سنة بافتتاح آخر لتعويض النقص ولا نتيجة !!
 
قامت لجنة المخابز الاحتياطية منذ أربع سنوات بافتتاح فرن ببلدة صحنايا, فكانت الفائدة مضاعفة بالنظر للكثافة السكانية في البلدة.
بدأ عمل الفرن المذكور بمخصصات يومية قدرها أربعة عشر طنا ونصف الطن ,, إلا أن صحنايا التي كان تعداد سكانها سابقاً 30 آلفاً وصل اليوم لحوالي 600 الف نسمة مع الأشرفية التي تستفيد أيضاً من مخصصات الفرن لأنه لا يوجد فيها سوى مخبز شعبي مخصصاته لا تتجاور ثلاثة أطنان يوميا. واليوم يعاني أهالي البلدة من ازدحام كبير ويأمل الأهالي بزيادة المخصصات.‏
رئيس مجلس البلدة المحامي نزار جمول اكد منذ مايقارب الشهرين أن مجلس البلدة بصدد توجيه كتاب للجنة المخابز الاحتياطية بقصد العمل على زيادة المخصصات وهناك وعود من اللجنة بالعمل على إنشاء فرن آخر حال تأمين المكان المناسب لسد احتياجات الأهالي القاطنين.‏
وحتى اليوم لا نتائج
مدير مخبز صحنايا أحمد بدوي أكد أن هناك إمكانية لزيادة المخصصات حتى ستة عشر طنا وهو ما سيساهم في حل جزئي لمشكلة الازدحام.‏

الجدير بالذكر ان مشكلة الفرن احدى اهم مشاكل البلدة التي نوهنا عنها مرارا وتكرارا , حيث يحتاج المواطن لعدة ساعات لشراء ربطتين من الخبز ناهيك عن التعدي على الدور والتهجم على الدور من قبل بعض ضعاف النفوس .

لا يوجد تعليقات

اترك تعليقا