مشاريع كهربائية متعددة في صحنايا

صحنايا نيوز - شبكة أخبار صحنايا

SONY DSC

أكد مدير مركز كهرباء صحنايا المهندس خليفة برجس أن الأعمال التي نفذها القسم منذ بداية العام شملت: رفع استطاعة مركزي تحويل في مدينة داريا من 400 إلى 630 ك ف أ،
ومركزي تحويل في أشرفية صحنايا من 630 إلى 1000 ك ف أ لكل مركز، كما تم في أشرفية صحنايا وضع عدد من المراكز بالخدمة، وكذلك في داريا المهايني، وفي سبينة تم وضع سبعة مراكز بالخدمة.‏

ولفت برجس إلى أن هناك العديد من المشاريع الكهربائية التي تم تنفيذها ومشاريع أخرى قيد التنفيذ، من شأنها أن تلبي حاجة المواطنين والقطاعات الأخرى في ظل الظروف الاستثنائية، موضحاً أنه من المشاريع المفذة /16/ مركز تحويل، وتنفيذ مخرج متوسط من محطة أشرفية صحنايا النقالة، كما تم صيانة وتأهيل شبكات التوتر المنخفض والمتوسط في منطقة عمل قسم كهرباء صحنايا (الأشرفية – صحنايا – السبينة – داريا الشرقية – المهايني والزوايا)، وتجهيز /7/ مراكز في السبينة و/3/ في داريا – المهايني.‏

وبين مدير مركز كهرباء صحنايا أن القسم استطاع خلال الفترة الماضية المحافظة على الفاقد الكهربائي ضمن النورم العالمي، حيث بلغ 14%، وكذلك تم رفع نسبة الجباية إلى 87.9%، مشيراً إلى أن من أهم المشاريع التي يتم تجهيزها حالياً: المحطة الثابتة الدائمة رقم(2) في أشرفية صحنايا باستطاعة /60/ ميغا، وبتكلفة نحو /5/ مليارات ليرة، إضافة إلى مد خط توتر عالي /66/ كيلو فولت أرضي لتأمين التغذية الكهربائية الحلقية للمحطة من محطة جديدة عرطوز كمصدر ثان.‏

وفي مجال تزويد المشتركين الجدد تم تركيب /1787/ عدادا أحاديا، وتركيب /64/ عدادا ثلاثيا، ولمعالجة العدادات المتلاعب بها والمحروقة ونقل الملكية تم تبديل /1619/ عدادا أحاديا وتبديل /66/ عدادا ثلاثيا.‏

وأوضح خليفة أنه تمت مراسلة البلديات لإجراء الصيانة لشبكات الإنارة العامة (الطرق الرئيسية والفرعية)، إذ إن مصابيح الإنارة تبقى مضاءة ليلاً نهارا، ولم تتم الاستجابة حتى تاريخه لذلك تم فصل التغذية عن معظم هذه الأجهزة حفاظا على المال العام والتوفير. كما وجهت وزارة الكهرباء شركة كهرباء ريف دمشق لدراسة /56/ مركز تحويل هذا العام، نفذ اللازم منها وسيتم تنفيذ المتبقي حسب الحاجة، وبالتنسيق مع بلدة صحنايا يتم التنسيق لتأمين أمكنة لمراكز التحويل اللازمة للتوسع التنظيمي الجديد والمناطق العشوائية لإدراجها ضمن خطة عمل القسم للعام القادم.‏
الثورة

لا يوجد تعليقات

اترك تعليقا