الذكرى السنوية الرابعة على استشهاد الشهيد البطل عامر الازروني


#حتى_لا_ننسى
#شهيد_من_بلدي الذكرى السنوية الرابعة على استشهاد
الشهيد البطل عامر الازروني
ولد الشهيد البطل عامر في ريف دمشق / #صحنايا 13/3/1990
ترعرع و درس بمدارسها و أتم المرحلة اﻷبتدائية و اﻷعدادية و الثانوية بنجاح و معدل علمي جيد حيث كان يتمتع بالذكاء و الفطنة و عرف بشجاعته و دماثة أخلاقه و طيبته العارمة التي كانت تظهر جلية في نظرات عيونه المفعمة براءة و محبة مماجعله محبوبا” و مقربا”من جميع أصدقائه و أقرانه و من عرفه من البلدة
تخرج عامر من المعهد الفندقي ليتابع بعدها حياته العملية بنجاح أكبر ..
و ملك من الشجاعة القدر الكافي الذي أهله ليرفض عروض السفر و الهجرة خارج سورية و يلبي نداء الواجب و نداء الوطن للدفاع و الذود عنه فأنضم لصفوف الجيش العربي السوري عام 2013 حيث خضع لدورة تدريبية و من ثم التحق برفاقه ليخوض معارك البطولة و الشرف

و بتاريخ 6/11/2014 كان يخوض معركة شرسة في جبل الشيخ /بيتيما مع رفاقه ضد إرهابيين ملكوا من الحقد و الكره ما يكفي يدفعهم لقتل ورود في ريعان شبابها و يقطفوها ليحرموا الوطن من خيراتهم و خبرتهم في بناءه و المساهمة في تقدمه
حيث و بعد اﻷنتهاء من المعركة و في خضم نشوة النصر نصبوا هؤلاء اﻷرهابيين كمين غادر في أعالي الجبال بعد يأسهم من مواجهة عامر و رفاقه وجها”لوجه لما أبدوه من شجاعة و بأس أثناء المعركة و فتحوا نيرانهم من أماكن بعيدة و عالية لم يستطيعوا اﻷبطال بأسلحتهم الخفيفة التي كانوا يستخدمونها في تمشيط المتطقة من مواجهاتهم فكانت الرصاصة الغادرة التي أصابت عامر و رفعته إلى مقام أعلى شهيدا” في جنان الخلود

زف عامر شهيد الكرامة إلى صحنايا مسقط رأسه بعرس مهيب بعد أن سطر بدمائه أروع ملاحم البطولة و الرجولة بدمائه رسم خطوط النصر ..بدمائه خط خطوط العزة لسورية و أهلها
مباركة يا عامر مباركة الشهادة المشرفة لك و لعائلتك..
مباركة لوالدتك لقب أم البطل..أم الشهيد
عامر اﻷزروني الرحمة لروحك الطاهرة

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.